النائب عمار قمبر: يوم الميثاق الوطني نقطة تحول رئيسية في تاريخ مملكة البحرين

أكد النائب عمار قمبر أن مملكة البحرين دخلت عهدًا جديدًا منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، في فبراير 2001 بتوافق 98.4% من الشعب البحريني الذي شكل نقطة تحول رئيسية في تاريخ المملكة الحديث، ويحق لكل بحريني اليوم أن يفاخر بذكرى ميثاق العمل الوطني وإنجازاته، بعد أن أصبحت مملكة البحرين تتبوأ مكانة عالمية ودولية مرموقة بين العديد من الدول المتقدمة.

وأشار قمبر أن الاحتفال بالذكرى العشرين لإقرار ميثاق العمل الوطني ما هي إلا دليل على تجديد الثقة للمشروع الإصلاحي والذي يجسد النهج الحكيم لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وركيزة أساسية للمشروع الإصلاحي الذي يعكس عمق الرؤى السديدة التي رسمت مسيرة التحديث والتطوير والبناء في جميع المجالات والقطاعات بالمملكة، لتحقق نموذجًا وطنيًا وحضاريًا جسد مسيرة حافلة من المنجزات على جميع الأصعدة المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

ورفع النائب عمار قمبر، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى شعب البحرين الوفي بمناسبة ذكرى التصويت على ميثاق العمل الوطني.